مجالات الشجاعة

    شاطر

    حلم حياتي
    مشرف
    مشرف

    الجنس : ذكر

    العمر : 36
    النتقاط : 73358
    المزاج : هادئ يمكن
    العمل/الترفيه : شوفير طنبر
    عدد المساهمات : 290
    تاريخ الميلاد : 01/07/1980
    تاريخ التسجيل : 04/07/2009
    الإيميل : osama1922@hotmail.com

    مجالات الشجاعة

    مُساهمة من طرف حلم حياتي في الإثنين يوليو 06, 2009 8:44 am

    في الجهاد و الخطابة و على المنابر و الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر و إعلان الرأي قال تعالى ( إن الذين يكتمون ما أنزلنا من البينات و الهدى من بعد ما بيناه للناس في الكتاب أولئك يلعنهم الله و يلعنهم اللاعنون إلا الذين تابوا و أصلحوا و بينوا فأولئك أتوب عليهم و أنا التواب الرحيم ) فهذا تربية لشجاعة الرأي و مخاطبة عظيم في الحديث ( أفضل الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر ) رواه أبوداود و الترمذي ( سيد الشهداء يوم القيامة حمزة و رجل قام إلى إمام جائر فأمره أو نهاه فقتله ) . من الأمثلة موقف الإمام أحمد في فتنة خلق القرآ ن - رأي العز بن عبدالسلام في كلام الله تعالى أهو حرف و صوت ؟ أم معنى قائم بذاته قديم أزلي ؟ - وموقف العز بن عبدالسلام من بيع الأسلحة للفرنج في عهد الصالح إسماعيل حاكم دمشق - موقفه في مصر من قضية المماليك الذين اشتراهم الملك نجم الدين . و الشجاعة تكون في حالة التعرض للبغي و دفع الظلم و الذل عن النفس و الدفاع عن الحريم و الأعراض و طلب العز و المجد ، ومن أجل بقاء هذا الوجود، شجاعة الموقف ، شجاعة الإرادة التي تشمل ( القدرة على ضبط شهوات النفس و منع جنوحها إلى مهاوي الردى و المهالك - التغلب على مخاوف النفس و هواجسها و قهر أوهامها - ألا ينقاد المرء للجلساء و أصحاب المنافع أو الشهوات التي تخل برجولته أو كرامته أو مروءته )، شجاعة القرار مثل ( إمضاء أبي بكر الصديق الجيش لحرب المرتدين - جمع أبي بكر الصديق القرآن في المصحف - انسحاب خالد بن الوليد في غزوة مؤتة )، وغيرها كثير، و أعلى الشجاعة هو التقدم للتضحية بالنفس في سبيل الله تعالى ، و الحلم من الشجاعة . أعظم الشجاعة الخوف من الله عز و جلّ قال الأول :
    ليس الشجاع الذي يحمي فريسته ----- عند القتال و نار الحرب تشتعل
    لكن من رد طرفاً أو ثنى وطراً ----- عن الحرام فذالك الفارس البطل
    و لذلك قال بعضهم : لا ينتصر العبد في المعركة حتى ينتصر في نفسه على الشهوات و المعاصي و المخالفات . من مجالات الشجاعة الانتصار على النفس و الذات و الشهوات . الدفاع عن النفس عند التعرض للاعتداء أو لحماية ما يُرى فيه نفعه و ملذاته و هي سر بقاء البشر و استمرار الحياة و عمران الأرض . قال أبوبكر الصديق لخالد بن الوليد : احرص على الموت تُوهب لك الحياة . و العرب تقول : إن الشجاعة وقاية و الجبن مقتلة . و من دوافع الشجاعة طلب الثناء و الذكر الحميد و هو منهي عنه . و ذكر الأبشيهي أوجه الشجاعة عند اللقاء في الحرب في كتابه (المستطرف) . الشجاعة تكون في كثير من الأحيان حاسمة لبعض المواقف الشائكة و الرجل الشجاع درع لأمته و صون لها .

    ????
    زائر

    رد: مجالات الشجاعة

    مُساهمة من طرف ???? في الإثنين يوليو 13, 2009 11:36 pm

    يسلمووو

    حلم حياتي
    مشرف
    مشرف

    الجنس : ذكر

    العمر : 36
    النتقاط : 73358
    المزاج : هادئ يمكن
    العمل/الترفيه : شوفير طنبر
    عدد المساهمات : 290
    تاريخ الميلاد : 01/07/1980
    تاريخ التسجيل : 04/07/2009
    الإيميل : osama1922@hotmail.com

    رد: مجالات الشجاعة

    مُساهمة من طرف حلم حياتي في الثلاثاء يوليو 14, 2009 1:16 am

    هلا بالغالي شكرالك ولمرورك المتميز وردة







    ان يطعنك احدهم في ظهرك هذا امر طبيعي
    لكن ان تلتفت فتجده اقرب الناس اليك فهذه الكارثة

    فصبراً في مجال الموت صبراً ----- فما نيل الخلود بمستطاع

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 11, 2016 1:59 pm