أُنشرهـــــــا وإلا تأثــم

    شاطر

    حلم حياتي
    مشرف
    مشرف

    الجنس : ذكر

    العمر : 36
    النتقاط : 73358
    المزاج : هادئ يمكن
    العمل/الترفيه : شوفير طنبر
    عدد المساهمات : 290
    تاريخ الميلاد : 01/07/1980
    تاريخ التسجيل : 04/07/2009
    الإيميل : osama1922@hotmail.com

    أُنشرهـــــــا وإلا تأثــم

    مُساهمة من طرف حلم حياتي في الإثنين يوليو 13, 2009 5:42 am

    عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
    ( مَنْ دَعَا إِلَى هُدًى كَانَ لَهُ مِنْ الْأَجْرِ مِثْلُ أُجُورِ مَنْ تَبِعَهُ لَا يَنْقُصُ ذَلِكَ مِنْ أُجُورِهِمْ شَيْئًا ).

    لفت إنتباهى العديد من الرسائل التى يكتب فى نهايتها إرسلها وإلا تأثم
    أو أقسم عليك بالله أن ترسلها أو لو لم ترسلها سيحدث لك مكروه
    ولا أخفيكم سراً أحياناً أقوم بإرسال هذه الرسائل ولكن بدون إقتناع وقررت فى نفسى أن أبحث عن جواب لتساؤلات كثيرة داخلى هل يعقل أن نأثم لو لم نرسلها أو ممكن أن يحدث لنا مكروه بالفعل
    ومن خلال بحثى وجدت فتوى خلاصتها
    أن هذا ضرب من الكهانة ، فليس هناك دليل شرعي على أن من تلقى النصيحة وأرسلها لغيره أنه سيسمع خبرا سعيدا ، بل قد يسمع خبرا سيئا ، أو سعيدا ، أو لا يسمع شيئا .
    وكذلك من يقول : حمَّلتك هذه الأمانة أن ترسلها وتنشرها ، أو أنك ستأثم إن لم تفعل ذلك ، أو من لم ينشرها سيحصل له كذا وكذا ، فهذا كله باطل لا أصل له ، فالمرسَل له لم يتحمل شيئا ، وليس هناك ما يلزمه بالنشر ، ولا يأثم إن تركه ، ولا وجه لتأثيم أحد بغير موجِبٍ من الشرع ، كما أنه لا وجه للإخبار بالغيب المستقبل الذي لا يعلمه إلا الله .
    فمن يقومون بإرسال هذه الرسائل يظنون أنهم يفعلون خيراً و يحملون الناس على نشر الخير ، عن طريق ترغيبهم وترهيبهم ، لكنهم أخطأوا وتجاوزوا ، وكان عليهم أن يقتصروا على ما ورد به الشرع
    هل أنتم ممن يصدقون هذه الكلمات عبر رسائل الإميل والجوال ؟؟
    وهل تقومون بإرسالها مباشرةً بعد قراءتها ؟؟
    وبالطبع هناك رسائل تأتى على الإميل منها ما يوجد فيها صور للإساءة للقرآن والرسول عليه أفضل الصلاة والسلام وبالفعل معظمنا عندما يقرأ رسالة من هذا النوع يقوم بإرسالها ظناً منه أنه عندما يراها غيره سيلعن ويسب من فعلها ياإلهى كلنا نقع فى نفس الخطأ ومرة أخرى لا أخفيكم سراً أنى عندما جاءتنى هذه الرسالة سببت ولعنت راسمها وصاحب تلك المواقع وقمت مباشرةً بإرسالها لمن عندى من أصدقاء
    ولكن هناك من يتفهم هذه المواضيع أكثر منا وله وجهة نظر من ناحية ثقافية بحتة
    وعندما تحاورت مع هذه الجهة المثقفة عن هذه الرسائل التى فيها إساءة لرسولنا الحبيب وكتاب الله وعن إرسالها فكان الرد بأننا بإرسالها بساهم مباشرةً بإشاعة الفتنة وبث السعادة فى قلوب من رسمها لأنه بهذا هو فقط رسمها والمسلمون من يشيعونها بإرسالهم إياها لبعض هذه بالطبع وجهة نظر وكان يجب علينا عندما تأتينا رسالة من هذا النوع أن نعمل لها حذف دون فتحها ولا نرسلها البتة حتى لا نكسب إثماً بإشاعتها بين المسلمين فلا ينبغي للمسلم أو المسلمة السعي إلى رؤية الصور التي قصد بها الإساءة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، إذ لا مصلحة تعود إليه من رؤيته هذه الصور، بل وربما ترتب على ذلك بعض المفاسد كالترويج لهذه الصور ونحو ذلك.
    وأما قصد الإساءة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فلا يجوز سواء كان ذلك بالصور ورؤيتها ونشرها أو كان بغير الصور من مقال ونحو ذلك.
    طبعاً رسائل عديدة وعديدة ولكن لكلٍ منا رأي أتمنى أن أرى آراءكم ومناقشتكم لهذا الموضوع الذى يهم الجميع برأى
    أتمنى من الله أن أكون قد وفقت فى ما أردت مناقشته معكم







    ان يطعنك احدهم في ظهرك هذا امر طبيعي
    لكن ان تلتفت فتجده اقرب الناس اليك فهذه الكارثة

    فصبراً في مجال الموت صبراً ----- فما نيل الخلود بمستطاع

    ????
    زائر

    رد: أُنشرهـــــــا وإلا تأثــم

    مُساهمة من طرف ???? في الإثنين يوليو 13, 2009 10:27 pm

    موضوع مرة حلو وتسلم يدك

    حلم حياتي
    مشرف
    مشرف

    الجنس : ذكر

    العمر : 36
    النتقاط : 73358
    المزاج : هادئ يمكن
    العمل/الترفيه : شوفير طنبر
    عدد المساهمات : 290
    تاريخ الميلاد : 01/07/1980
    تاريخ التسجيل : 04/07/2009
    الإيميل : osama1922@hotmail.com

    رد: أُنشرهـــــــا وإلا تأثــم

    مُساهمة من طرف حلم حياتي في الثلاثاء يوليو 14, 2009 1:40 am

    شكرا اخي قلب







    ان يطعنك احدهم في ظهرك هذا امر طبيعي
    لكن ان تلتفت فتجده اقرب الناس اليك فهذه الكارثة

    فصبراً في مجال الموت صبراً ----- فما نيل الخلود بمستطاع

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 11, 2016 1:59 pm