أزهــــارٌ ذابلــــــــة

    شاطر

    سامي أحمد
    عضو ممتاز
    عضو ممتاز

    الجنس : ذكر

    العمر : 34
    النتقاط : 72026
    العمل/الترفيه : Str. Engineer
    عدد المساهمات : 105
    تاريخ الميلاد : 01/12/1982
    تاريخ التسجيل : 10/07/2009

    أزهــــارٌ ذابلــــــــة

    مُساهمة من طرف سامي أحمد في الجمعة أغسطس 21, 2009 4:56 am

    أزهارٌ ذابلة
    ************



    قبل قليل كنا معاً في حديقة الحياة , كنّا نقطف سوياً من أزهار أيامها و أغصان سنينها

    يأتي الخريف بكل صمت .. تذبل الأزهار و تسقط الأوراق ..أما الأغصان فتبقى للذكرى
    هناك لنا صورة ..و على ذلك الدرب كم مشينا .. وفي هذا المكان كنا جالسين نتحدث عن المستقبل و الآمال و الطموحات بين هنا و هناك .. ذهب كلّ شيء و أصبح من الذكريات

    إنّ العين لتدمع على وداع الأحبة , و إن القلب لينزف من ألم الفراق
    وأحبةٌ عشت الحياة بظلّهم —– إنّ الحياة بدونهم لا تذكر
    لكن إذا سبقنا الأحبة إلى هناك ..إلى العالم الآخر ..فإنا غداً بهم لاحقون وإذا نسينا الموت فهو لن ينسانا
    و يبقى أقرب غائب ننتظره هو : الموت


    كلّ واحد منا جرّب أو سيجرب هذا الموقف : موت صديق أو أخ أو أب أو أم أو زوجة …..
    ولولا أنّ الموت حق و أنّه من مشيئة رب العالمين .. لفقدنا عقولنا و ظللنا نذرف الدموع طويلاً
    لكن الحمد لله على نعمة الإسلام التي أنعم بها علينا
    يموت أعزّ الناس بالنسبة لنا ..ونبقى نقول : الحمد لله على كل حال ..قدّر الله و ما شاء فعل ..لاحول ولا قوة إلا بالله
    إنّا لله و إنا إليه راجعون

    قد مررت بهذا الموقف و فقدت أعز و أغلى صديق بالنسبة لي بعد صراعه مع ذلك المرض الخبيث أكثر من سنة – رحمه الله و جمعني به في الفردوس الأعلى -
    و من دفتر ذكرياته قبل انتقاله إلى العالم الآخر , كانت له هذه الكلمات

    (( لحظات مع الموت ))


    كيف أنتِ حياتي .. لحظاتٌ تمر على الدنيا مرّ السحاب
    أجري فيها عنان أملي مغمض العينين
    فتأخذني عثرات أجلي و تضربني أمواج البلاء
    فيملك نفسي اليأس و ينال مني الخوف
    أجلس وحيداً خلف أسوارٍ مظلمة
    أفتح عيناي على سكرة الموت
    تخاطبني نفسي :
    أين نساؤك اليوم تلهيك عن لحظة الموت ..؟!
    أين علمك اليوم يشفيك من أنفاس الموت ..؟!
    و هل تسكرك كؤوس الدنيا عن سكرة الموت ..؟!
    هل تشتريه اليوم بمالك ..؟!
    فأبكي و تذيب جسدي الأحزان

    الموت .. أشعر به يرتقب
    يلامس جسدي و يقترب
    فيقتلني الأسف و تبكي نفسي على نفسي
    تحترق في عينيّ الدموعُ
    في كل دمعةٍ ..
    حسرة ..

    كيف أنتِ حياتي
    سكرتُ فيها سكر الضلالة ..هربتُ خلف أسوارها الفانية
    أغرتْ عيناي حتى تشوقت لها

    عيشٌ قصير …
    كان للموت مئة طريق و طريق
    كان زادي قليلاً رغم طول الطريق ..

    سبقتُ الريح إلى شهواتي
    ركضتُ إليها ركض الوحوش
    حتى إذا ارتشفتها
    ألقيت عليها أعذاري و رميتها في بحر عيوبي
    حتى تثاقلت عليّ ذنوبي
    كريشةٍ تحملُ جبالاً
    و تمايلتُ مع كلّ ريحٍ
    حتى وقعتُ في ظلمةِ قبري
    هربتْ مني ذاتي
    و فرّ من نفسي شيطانها
    تركوني وحيداً
    آهٍ .. يالوحشةِ القبور
    و أنا لا أدري من القرآن إلا رسمه
    و لا من الإسلامِ إلا اسمه
    فأبكي بكاء اليتيم
    و لمن أصرخ ببكائي
    و لمن أنادي بدمعاتي

    ربٌّ رحيمٌ قد يسّر
    حتى ظننته قد غفر
    طلبتهُ فوجدتهُ
    و طلبني … فما وجدني
    أعطاني الكثير فتكبرت
    و ابتلاني القليل فكفرت
    طلب مني القليل فتوليت
    و طلبتني الدنيا فملّكتها نفسي
    ذكرتُ الدنيا في فرحتي
    و ذكرته في بكائي
    فسلّمني من الشرِّ
    و سلّمته إلى النسيان
    هربتُ منه و ما هرب مني
    فتح لي الجنة باباً
    فأغلقتهُ و فتحتُ للنارِ كلّ باب

    نفسي
    كيف تناديه اليوم و قد تجاهلته كلّ السنين
    كيف غرّتكِ رحمةٌ منه و لم تعنيكِ قوةٌ له

    جبّارٌ خلقَ الجبالَ و السبعة
    أفأمنتِ أنْ تعجزيه
    أماتَ أساطيرَ و فراعين
    أفأمنتِ أنْ تبعديه

    حرامٌ عليكِ نفسي
    فذوقي اليوم ناركِ
    أو أبكي بكاء التائبين
    و سواءً ..
    فلنْ تزيدَ النارُ ولعاً
    و لا الجنةُ وروداً و ياسمين

    ———————–
    لحظات مع الموت … بقلم المرحوم : شادي أحمد – رحمه الله و أدخله فسيح جناته -



    هل ترانا نلتقي أمْ كانتِ اللقيا على أرضِ السرابِ


    عدل سابقا من قبل سامي أحمد في السبت أغسطس 22, 2009 12:47 pm عدل 1 مرات

    الملك العقرب
    نائب المدير
    نائب المدير

    الجنس : ذكر

    العمر : 31
    النتقاط : 83128
    المزاج : رايق وحنون
    العمل/الترفيه : اتصالات
    عدد المساهمات : 388
    تاريخ الميلاد : 14/12/1984
    تاريخ التسجيل : 27/06/2009
    الإيميل : kingscorpion@w.cn

    رد: أزهــــارٌ ذابلــــــــة

    مُساهمة من طرف الملك العقرب في السبت أغسطس 22, 2009 7:28 am

    قبل قليل كنا معاً في حديقة الحياة , كنّا نقطف سوياً من أزهار أيامها و أغصان سنينها

    يأتي الخريف بكل صمت .. تذبل الأزهار و تسقط الأوراق ..أما الأغصان فتبقى للذكرى
    هناك
    لنا صورة ..و على ذلك الدرب كم مشينا .. وفي هذا المكان كنا جالسين نتحدث
    عن المستقبل و الآمال و الطموحات بين هنا و هناك .. ذهب كلّ شيء و أصبح من
    الذكريات


    إنّ العين لتدمع على وداع الأحبة , و إن القلب لينزف من ألم الفراق


    شكرا لك اخي سامي احمد لطرحك كلمات من دفتر ذكريات اخونا وحبيبنا وصديقنا الغالي شادي احمد الذي جرح قلبي فرقاه





    اللهم أغفر لجميع موتى المسلمين الذين شهدوا لك بالوحدانيه ولنبيك بالرساله وماتوا على ذلك. اللهم أغفر لهم وارحمهم وعافهم واعف عنهم وأكرم نزلهم ووسع ’مدخلهم. اللهم اجعل قبورهم روضه من رياض الجنه ولا تجعلها حفرة من حفر النار. اللهم ارحم وحشتهم في القبور وأمنهم يوم البعث والنشور. اللهم وجازهم بالاحسان احسانا وبالسيئات غفرانا. اللهم وأنزل على قبورهم الضياء والنور والفسحة والسرور
    .

    سامي أحمد
    عضو ممتاز
    عضو ممتاز

    الجنس : ذكر

    العمر : 34
    النتقاط : 72026
    العمل/الترفيه : Str. Engineer
    عدد المساهمات : 105
    تاريخ الميلاد : 01/12/1982
    تاريخ التسجيل : 10/07/2009

    رد: أزهــــارٌ ذابلــــــــة

    مُساهمة من طرف سامي أحمد في السبت أغسطس 22, 2009 12:45 pm

    الملك العقرب كتب:شكرا لك اخي سامي احمد لطرحك كلمات من دفتر ذكريات اخونا وحبيبنا وصديقنا الغالي شادي احمد الذي جرح قلبي فرقاه
    أشكر مرورك و إضافتك أخي الحبيب
    سبحان الله ... هذه هي الحياة كأنها حلمٌ عابر

    مرّت سنونٌ بالوصالِ و بالهنـا..فكأنّها من قصرهـا أيامُ
    ثمّ انثنتْ أيامُ هجــرٍ بعدهـا..فكأنّها من طولهـا أعوامُ
    ثمّ انقضتْ تلكَ السنونُ وأهلها.. فكأنّها و كأنّهم أحـلامُ

    ملك الرعب
    مدير الموقع
    مدير الموقع

    الجنس : ذكر

    العمر : 25
    النتقاط : 85170
    المزاج : شي مو طبيعي
    العمل/الترفيه : دراسة
    عدد المساهمات : 254
    تاريخ الميلاد : 17/12/1990
    تاريخ التسجيل : 24/06/2009
    الإيميل : vp@voc-sy.com

    رد: أزهــــارٌ ذابلــــــــة

    مُساهمة من طرف ملك الرعب في الثلاثاء أغسطس 25, 2009 5:12 am

    لا الا الا الله ولا ما بعرف شو بدي احكي الله يرحمك يا عمي ويجعل قبرك روضة من رياض الجنة والله ما كان بس بمثابت عم وبس كان عندي عمي ورفيقي وكل شي الله يرحمك وينورك بالجنة




    أنتي معركتي كيف هزمتني وقد رأيت في عينك انتصاري
    vp@voc-sy.com
    blackhorribal@windowslive.com

    ملكة العذاب
    عضو ممتاز
    عضو ممتاز

    الجنس : انثى

    العمر : 28
    النتقاط : 71209
    المزاج : طنش تعش تنتعش......
    العمل/الترفيه : طالبه
    عدد المساهمات : 192
    تاريخ الميلاد : 09/11/1988
    تاريخ التسجيل : 07/07/2009

    رد: أزهــــارٌ ذابلــــــــة

    مُساهمة من طرف ملكة العذاب في الخميس أغسطس 27, 2009 3:32 am

    الموت .. أشعر به يرتقب
    يلامس جسدي و يقترب
    فيقتلني الأسف و تبكي نفسي على نفسي
    تحترق في عينيّ الدموعُ
    في كل دمعةٍ ..
    حسرة ..

    كيف أنتِ حياتي
    سكرتُ فيها سكر الضلالة ..هربتُ خلف أسوارها الفانية
    أغرتْ عيناي حتى تشوقت لها
    والله انو كليتني ع درب الموت سائرين يعني الموت حق علينا الله يرحمو ويتغمدو في رحمته والله يجعل مثواه الجنه

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 10, 2016 9:04 am