الإبداع والتفكير الإبداعي

    شاطر

    ملك الرعب
    مدير الموقع
    مدير الموقع

    الجنس : ذكر

    العمر : 25
    النتقاط : 85120
    المزاج : شي مو طبيعي
    العمل/الترفيه : دراسة
    عدد المساهمات : 254
    تاريخ الميلاد : 17/12/1990
    تاريخ التسجيل : 24/06/2009
    الإيميل : vp@voc-sy.com

    الإبداع والتفكير الإبداعي

    مُساهمة من طرف ملك الرعب في الخميس يوليو 01, 2010 5:23 am

    مقدمة عن الإبداع:
    كثيراً ما نلاحظ أن الشاعر المجيد، والمهندس البارع، والرسام المبدع، والمبرمج الذكي...وغيرهم يستخدمون قدراتهم الإبداعية بطريقة ضيقة لا تخرج عن مجال تخصصهم, في حين أن هذه القدرات الإبداعية تعتبر ضرورة ملّحة في التفاعل مع الحياة ومع الناس، وبالتالي فإن الحياة ستكون ممتعة وناجحة ومنتجة عندما نطور قدراتنا الإبداعية على جميع الأصعدة, وبالتالي لا بد لهذه الطاقة الساكنة في ذاتنا أن تتحرك وتبدع أعظم الأفكار....

    كيف تسخر طاقة التفكير لديك بطريقة إبداعية؟
    إن كل شخص على وجه هذه الأرض يملك القدرة ليكون شخصاً مبدعاً وموهوباً, وإن المبدعين والموهوبين قد وصلوا إلى حالة من الإدراك والوعي بقدراتهم الإبداعية، ثم سخَّروا هذه القدرات للعمل في مصنع الحياة.
    لهذا فإن الإبداع لم يعد حكراً على المبدعين والموهوبين الأوائل، وقد أكدت الدراسات الحديثة وحلقات التدريب المختلفة في هذا المجال أن التفكير الإبداعي يمكن تعلمه والتدريب عليه، ومن ثم المهارة فيه تماما كما يتعلم أحدنا استخدام أصابعه في الطباعة، ويتمرس في ذلك ثم يصبح ماهراً في الطباعة على الكومبيوتر.

    الإبداع مهارة يجب تعلمها:
    سؤال:
    ما الذي يجعل المدرس في غرفة درسه لا يوفق في إيصال رسالته الإعلامية لجمهور المستمعين مع توافر المعلومة وصحتها؟
    جواب:
    إنه الإخفاق في ابتكار الأساليب الناجحة، وعدم الإحساس بضرورة بناء الشخصية ذات التفكير الإبداعي الابتكاري.
    وكذلك فإن طبيعة المشاكل في الحياة يغلب عليها كونها من المسائل ذات النهايات المفتوحة، فلا تتقيد بأسلوب واحد في الحل، كما أنه لا توجد لها إجابة صحيحة واحدة فقط، فدعوة المدخنين للإقلاع عن التدخين تتخذ أساليب وطرقاً مختلفة، كما أن سبل العلاج تتضمن وصفات مختلفة و برامج متنوعة .. وليس وصفة واحدة أو برنامجاً واحداً فقط...
    لذلك أصبح التفكير الإبداعي مطلباً أساسياً من مطالب التربية الحديثة، يحتاجه المدرس مع تلاميذه، والكاتب في حديث قلمه، والمتحدث في ثنايا كلامه، والناقد في معمعة نقاشه..

    تعريف الإبداع:
    في اللغة: تدور كلمة الإبداع في معجم اللغة على عدة معان.. مثل:
    إبداع الشيء و اختراعه لأعلى مثال، وإنشاؤه على غير سابق، و جعله غاية في الصفاء.
    أما تعريف الإبداع: اختراع أو إنشاء الجديد من الأشياء و لكن لأعلى مثال و أصفى صورة.........يتبع




    أنتي معركتي كيف هزمتني وقد رأيت في عينك انتصاري
    vp@voc-sy.com
    blackhorribal@windowslive.com

    ملك الرعب
    مدير الموقع
    مدير الموقع

    الجنس : ذكر

    العمر : 25
    النتقاط : 85120
    المزاج : شي مو طبيعي
    العمل/الترفيه : دراسة
    عدد المساهمات : 254
    تاريخ الميلاد : 17/12/1990
    تاريخ التسجيل : 24/06/2009
    الإيميل : vp@voc-sy.com

    رد: الإبداع والتفكير الإبداعي

    مُساهمة من طرف ملك الرعب في الخميس يوليو 01, 2010 5:26 am

    الإبداع والتفكير الإبداعي(2-7)

    تحدثنا في الفصل السابق عن تعريف الإبداع وعن كونه مهارة يجب تعلمها, كما تحدثنا عن كيفية تسخير طاقة التفكير وتحويلها إلى طاقة إبداعية.. نأتي هنا إلى الحديث عن العقل وعن كيفية عمله كونه المركز الأساسي للإبداع.

    العقل مركز الإبداع:
    يمثل العقل مركز التفكير لدى الإنسان, فهو المصنع الذي يلتقط المواد الخام من العالم الخارجي فيختبرها و يحللها ثم يفرزها ويوزعها على خلايا المخ التخزينية، ومن ثم يتم استخلاص النتائج النهائية.... وقد قيل عن العقل:
    - ( العقل عقلان : عقل تجارب، وعقل نجيزة "أي العقل الفطري ").
    - ( العقل ثلثه فتنة و ثلثاه تغافل) معاوية بن أبي سفيان.
    - ( العاقل ليس من عرف الخير من الشر، بل العاقل هو من عرف خير الشرين).عمر بن الخطاب.

    كيف يعمل عقل الإنسان؟
    يتكون دماغ الإنسان في العموم من منطقتين إدراكيتين رئيسيتين:
    1. المنطقة اليمنى:
    تتحكم المنطقة اليمنى من الدماغ بتحريك الجزء الأيسر من الجسم وتتحكم بالوظائف المرتبطة بالحدس والانفعال والإبداع واستخدام الخيال والتأمل. ويحتوي هذا الجانب على القدرات التخطيطية، والشعورية الحدسية، والشمولية في النظرة والتعامل.
    2. المنطقة اليسرى:
    تتحكم الطبقة اليسرى من الدماغ بتحريك الجزء الأيمن من الجسم, و تقوم بالدور التحليلي، و ضبط الكلام، و التفكير النقدي والتحليلي والمراكز العصبية التي تضبط الحبال الصوتية و اللسان والشفتين.

    وتربط هاتين المنطقتين حزمة من الأنسجة العصبية يطلق عليها "الجسم الجاسئ" حيث يتم دمج عمليات المنطقتين معاً بحيث يتكامل الإدراك الحسي المرئي مع قرينه اللفظي السمعي ، لينتج من ذلك رسالة واحدة أو تعلماً مفيداً معبراً............يتبع

    الإبداع والتفكير الإبداعي(3-7)

    بعد أن تحدثنا في الفصل السابق عن دور العقل في عملية الإبداع, ننتقل هنا إلى الحديث عن علاقة الإبداع بالموهبة وعلاقته بالذكاء وكذلك علاقته بالتفكير.

    ما علاقة الإبداع بالموهبة ؟
    يلاحظ كثرة الترادف والتدخل أو التعارض بين مصطلحات "الموهبة" والعبقرية" و"التفوق" و الإبداع" و"الابتكار" في غالب الدراسات التي تناولت موضوع التفوق العقلي.
    فالموهبة: هي إمكانية فسيولوجية دماغية موجودة لدى جميع الأطفال الأسوياء بدرجات متفاوتة نسبياً، أما لفظ "موهوب" ، فهو يطلق على الشريحة المتميزة من مجموعة المتفوقين الذين وهبوا الذكاء الممتاز, وتجدر الإشارة إلى أن اختبارات " الإبداع" تختلف اختلافاً كبيراً عن اختبارات الذكاء .
    وهناك من اعتبر الموهبة قدرة عقلية خاصة، كما فضل هؤلاء استخدام مصطلح "موهبة" في مجال القدرات الخاصة فقط ، فالموهوبون متفوقون، وقد يكون التفوق ذكاءاً عاماً أو قدرة خاصة أو تحصيلاً مدرسياً وقد يكون ابتكاراً علمياً فنياً.

    ما علاقة الإبداع بالذكاء؟
    - يرى كيج ويبر لاينر أن الذكاء بمفهومه العام هو القدرة على حل المشاكل و فهم البديهات و إنتاج الفكر التأملي والقدرة على التعلم.
    - ويميز (إدوارد ثورندايك) الأب الأول لعلم النفس التربوي بين ثلاثة أنواع من القدرات هي: القدرات التأملية، والميكانيكية الحركية، والاجتماعية.
    وقد يمتلك الفرد حسب رأي ثورندايك القدرات الذكائية الثلاث في آن واحد و لكنه يتميز بواحدة منها على الأغلب دائماً.
    - أما غليفورد فقد عدد القدرات الذكائية بما يقارب 120 قدرة مبوبة في أربع عمليات عقلية رئيسية هي الإدراك و الذاكرة ، و التفكير المركز ، ثم التفكير التقييمي.
    - خلاصة الأمر أن العلماء يشتركون في نظرتهم العامة للذكاء بكونه خاصية إنسانية، لكن لا يوجد ربط علمي مؤكد حتى الآن بين الإبداع و الذكاء، فقد لا يبدع الذكي شيئاً وقد يأتي صاحب الذكاء العادي بالكثير من الإبداعات.




    أنتي معركتي كيف هزمتني وقد رأيت في عينك انتصاري
    vp@voc-sy.com
    blackhorribal@windowslive.com

    ملك الرعب
    مدير الموقع
    مدير الموقع

    الجنس : ذكر

    العمر : 25
    النتقاط : 85120
    المزاج : شي مو طبيعي
    العمل/الترفيه : دراسة
    عدد المساهمات : 254
    تاريخ الميلاد : 17/12/1990
    تاريخ التسجيل : 24/06/2009
    الإيميل : vp@voc-sy.com

    رد: الإبداع والتفكير الإبداعي

    مُساهمة من طرف ملك الرعب في الخميس يوليو 01, 2010 5:33 am

    ما علاقة الإبداع بالتفكير ؟
    التفكير هو مهارة تشغيل الذكاء على الخبرة، وعملية التفكير عبارة عن معالجة عقلية للبيانات بهدف الوصول إلى نتيجة والتحكم بالانفعالات عن طريق الكلمات والمفاهيم والصور العقلية بدلاً من معالجتها عن طريق النشاط الفعلي أو عن طريق النشاط العياني المباشر .
    وكذلك يستخدم مصطلح التفكير للإشارة إلى كل من: النية والقصد، أو التوقع والاستدلال، أو التذكر و استرجاع الخبرات الماضية، أو اتخاذ القرار، أو حل مشكلة، أو التخيل والإبداع.

    التفكير الإبداعي:
    تعريف: هو العملية الذهنية التي نستخدمها للوصول إلى الأفكار والرؤى الجديدة، أو التي تؤدي إلى الدمج و التأليف بين الأفكار أو الأشياء التي اعتبرت سابقاً أنها غير مترابطة.
    إلا أن الفرق الرئيسي بين الإبداع والتفكير الإبداعي يكمن في أن الإبداع يمثل ناتج أو ثمرة التفكير الإبداعي، في حين أن الطريقة المستخدمة في التفكير أو بمعنى آخر العملية الذهنية المستخدمة للوصول للحل تعرف بالتفكير الإبداعي........يتبع
    الإبداع والتفكير الإبداعي(4-7)

    نظراً لأهمية التفكير الإبداعي, سنتطرق في هذا الفصل إلى الحديث عن المبادئ العامة الأساسية في التفكير الإبداعي.
    مبادئ التفكير الإبداعي:
    1_ اعزل توليد الأفكار عن تقويمها:
    هذا هو العامل الأكثر أهمية في التفكير الإبداعي، فإذا أردت أن تولد أفكار كثيرة فيجب أن تضع حداً فاصلاً بين هذه الأفكار وبين تثمين الأفكار وتقويمها، حيث إن التفكير الأول (الإبداعي) يتطلب البحث عن أكبر قدر ممكن من الأفكار، في حين أن تثمين الفكرة الذي يمثل تفكير التقارب يضيق مساحة الأفكار المولدة ويختار الفكرة الأفضل.
    وإذا أردت أن تستخدم كلا التفكيرين في الوقت نفسه فإنك لن تصل إلى أي منهما بشكل جيد، إذن فالطريقة المثلى التي يتوجب عليك إتباعها هي أن تقوم بتوليد الأفكار المتشعبة والمتفرقة ثم بعد ذلك تثمن وتقدر أيها الأفضل.
    2- تجنب التفكير الشكلي المألوف:
    إن أول مهمة تقوم بها لتصبح مبدعاً هي أن تعطي نفسك الإذن و السماح بأن تعمل الأشياء بطريقة إبداعية حديثة، والمهمة الثانية هي أن تسخر هذه الطريقة الإبداعية في حل المعوقات الشخصية التي تعترضك.
    وقد يساعدك كثيراً أن تحيط نفسك بالأشخاص الذين يدعمونك لتصبح مبدعاً, وأن تقرأ كثيراً عن الأشخاص المبدعين، وعن الحلول الإبداعية.
    والأهم من ذلك عليك أن تؤمن بقدراتك الإبداعية التي ستساعدك على تنمية الثقة بالنفس .
    3- ابتكر نظرات جديدة :
    انظر إلى المشكلات بنظرة فاحصة إبداعية، فربما الذي تراه جديداً هو بعض عناصر مشكلة تم تجاوزها, أو هو حلاً ناتجاً عن ضم عناصر أو أفكار لمشكلتين كان يتوقع سابقاً أنهما لا تقبلان الضم.
    مثال عملي 1:
    لقد اكتشف العالم (أرخميدس ) مبدأ الإزاحة وقانون الطفو عندما كان يستحم، إذ خرج من الحمام عارياً و هو يقول : وجدتها ...وجدتها...! ((Eureka))، حيث لاحظ أثناء استحمامه كيف أن وزن جسمه يزيح كمية متساوية من الماء و قد قاده هذا التبصر إلى ابتكار نظرة جديدة ضم فيها عناصر لمشكلتين غير مرتبطتين سابقاً.
    مثال عملي 2:
    حركة القمر وحالات المد والجزر للبحر التي عرفت منذ القدم, إلى أن جاء العالم الفيزيائي كبلر((Keppler)) واستطاع أن يؤلف بين هاتين الظاهرتين حينما اكتشف أن القمر يتحكم في حركتي المد و الجزر لأمواج البحر.
    4- قلل التفكير السلبي إلى الحد الأدنى:
    إن السواد الأعظم من الناس يسعى إلى التصادم مع الفكرة مباشرةً بالإجابة الاعتيادية: لا ..غير مجدية ..مثالية..غير عملية..
    لقد تعلمنا من خلال التدريب و الظروف الحياتية ( في البيت و المدرسة و المجتمع) النقد أو الرفض أولاً ثم التفكير لاحقاً.
    إن قتل الأفكار أسهل بكثير من تحفيزها وتشجيعها وتحويلها إلى حلول مفيدة, لذلك احرص على عدم تحطيم أفكار الآخرين, و إلا سوف يتوقفون عن الإفصاح بها إليك.
    أحياناً قد تبدو هذه الأفكار للوهلة غبية ساذجة أو شاذة , لكن حاول أن تفهم لماذا أسر بها الآخرون إليك، قد يكون من المحتمل أن هناك شيئاً ما في الفكرة يفيدك جداً، حتى لو لم تكن كذلك فمن الواجب عليك انتهاز الفرصة لمساعدتهم لإدراك لماذا هذه الفكرة أو تلك غير عملية؟ ..يتبع




    أنتي معركتي كيف هزمتني وقد رأيت في عينك انتصاري
    vp@voc-sy.com
    blackhorribal@windowslive.com

    ملك الرعب
    مدير الموقع
    مدير الموقع

    الجنس : ذكر

    العمر : 25
    النتقاط : 85120
    المزاج : شي مو طبيعي
    العمل/الترفيه : دراسة
    عدد المساهمات : 254
    تاريخ الميلاد : 17/12/1990
    تاريخ التسجيل : 24/06/2009
    الإيميل : vp@voc-sy.com

    رد: الإبداع والتفكير الإبداعي

    مُساهمة من طرف ملك الرعب في الخميس يوليو 01, 2010 5:37 am


    الإبداع والتفكير الإبداعي(5-7)

    بعد أن تعرفنا على مبادئ التفكير الإبداعي في الفصل السابق, نتناول في هذا الفصل دوافع الإبداع.
    دوافع الإبداع:
    علينا أن نتعرف على دوافع الإبداع ونؤكد عليها ونتبعها بالتدريبات المناسبة التي تحسن القدرات الإبداعية.
    و إن كل فرد قادر على أن يكون مبدعاً لو عرف الطريق إلى ذلك, ثم استطاع تنمية الدوافع التي تكمن وراء العمل الإبداعي. و يمكن تصنيف هذه الدوافع إلى ما يلي:
    أ‌- الدوافع الذاتية (الداخلية): وتتمثل فيمايلي:
    1) الحماس في تحقيق الأهداف الشخصية:(يجب أن أكون مفيداً للمجتمع).
    2) الرغبة في تقديم مساهمة مبتكرة وصياغة جديدة مبتكرة .
    3) الرغبة في معالجة الأشياء الغامضة والمعقدة.
    4) الرغبة في تجريب أكثر من مجال في العمل .
    5) الحصول على رضا النفس و تحقيق الذات .
    6) إشباع الحاجات الإنسانية بطريقة أحسن وأفضل من السابق والمساعدة على الوصول إلى الأهداف وتحقيقها بطريقة أسهل وأفضل.

    ب‌- الدوافع البيئية (الخارجية): وتتجسد في الدوافع التالية:
    1-الحاجة إلى الإبداع في مجالات العمل المختلفة:
    ثمة تسليم بإبداع الفنانين و الكتاب و الرسامين، غير أن الإبداع في مجالات العمل لا يزال مهملاً إلى حد بعيد فهو يقترن عادة بالشعارات الدعائية، ولا يعتبر المدير العادي نفسه مبدعاً كما أنه لا يجد في الحقيقة حاجة لذلك، لكن هذا الاعتقاد بدأ يتغير مع ظهور إبداع مراكز التفكير((Think Tanks وما صاحبها من دعابة.
    2-الحيوية والنمو يحتاجان إلى ومضة إبداع:
    و تأتي المفارقة من أن التفكير الإبداعي ضروري بالطبع لإدارة أي مشروع, فالحيوية و النمو يعتمدان على ومضة إبداع و ليس مجرد المتابعة التحليلية للفكرة الخلاقة ، وعملياً فإن كل جانب من الإدارة ينطوي على تفكير إبداعي.

    3- التصدي للمشكلات العامة و الخاصة يتطلب الإبداع:
    إن الإبداع ضرورة للتصدي للمشكلات مثل سياسة خدمة الوطن, و تنويع و تحسين الخدمات والعلاقات العامة وتطوير القوى العاملة، كما أنه مهم كذلك في الهندسة والإنتاج, وكذلك هو ضروري جداً في مشكلات العمل وتحليل القيمة والنوعية، وفي شؤون الموظفين لدى الاختيار، وفي التدريب والعلاقات الإنسانية لمحاولة الوصول إلى حلول جديدة غير مسبوقة.
    4-إننا في عالم سريع التغير و يحتاج إلى صنع الأحداث بطريقة إبداعية:
    يقول (إدوارد دي بونو) و هو من أبرز رواد تعليم التفكير الإبداعي: أنه اقتنع منذ زمن طويل أن مجال الحياة العملية يعتمد كثيراً على التفكير، فالإبداع لا غنى عنه في عالم سريع التغير و نحتاجه دائماً لصنع الأحداث.
    فثمة على الدوام أمور ينبغي القيام بها و مشكلات تتطلب الحل، و ثمة فرص مطلوب اكتشافها و تطويرها، و مشاريع يتعين تنظيمها ، و تنبؤات ينبغي القيام بها ، و تقييمات يلزم تأديتها،و يختلف التفكير المطلوب لهذه الأمور عن ذلك التفكير المألوف في العالم الأكاديمي حيث الوقت لا يكون ضاغطاً، و النفقات يسيرة.
    5-إن التقدم و الازدهار مرتبطان بقدرتنا الإبداعية:
    التفكير الإبداعي ليس حديثاً، فلقد وجده المبدعون منذ آلاف السنين، لكن التقدم الذي حصل منذ بداية هذا القرن في المجالات المختلفة للإلكترون والكمبيوتر والراديو والتلفزيون و الصواريخ وعلوم الفضاء يبين أن هذا القرن يعج بالمبدعين، إنهم يقدمون ومضة الأفكار الجديدة ، وعلى الرغم من السخرية التي تحوط أحياناً بالمبدعين فإن هؤلاء يواظبون على طرح أفكارهم التي تبدو مستحيلة, ففي بداية الستينات كانت الشكوك تحيط بأفكار من تنبأ بوصول الإنسان إلى القمر، لكنه وصل في النهاية.
    لذلك علينا أن لا نتهيب من طرح أفكارنا الإبداعية مهما تشكك فيها أو سخر منها الآخرون، فللمبدعين عزائم و طموحات تتعدى هذه الأمور….يتبع
    لإبداع والتفكير الإبداعي(6-7)

    بعد الحديث عن مبادئ التفكير الإبداعي وعن دوافع هذا التفكير, لا بد لنا من التعرف على صفات الشخص المبدع ونشملها في أربع صفات عامة

    من هو الشخص المبدع؟
    صفات المبدع:
    تشير الدراسات إلى أهم صفات المبدعين وسماتهم العامة، وقد تتوفر كلها أو بعضها في الإنسان الذي لديه القدرة على الإبداع، كما أن غياب بعضها لا يعني عدم القدرة على الإبداع، وإنما هي صفات مساعدة ومؤثرة.
    وعلى القائمين على التربية والتعليم والتدريب اتخاذ الأساليب المناسبة لتنمية مثل هذه الصفات، ونستطيع تلخيص أهم هذه الصفات في النقاط التالية:
    1) الصفات الذهنية للمبدع:
    ? يمتلك قدرة عالية على التفكير الإبداعي ويحب التجديد.
    ? يمتلك ذاكرة قوية, قادر على الإلمام بالتفاصيل.
    ? مثقف ولديه قناعات أساسية خاصة به.
    ? يفضل التعامل مع الأشياء المعقدة والمتنوعة والتي تحتمل أكثر من تفسير.
    ? يعتمد على الملاحظة الشديدة لكل المسارات والأساليب للموضوع الذي يهمه.
    ? يحب البحث والتأمل الذهني, وهو دائم التساؤل.
    ? يرتكز على النقد البناء و لديه قدرة عالية على تلخيص الآراء.
    ? يهتم بالأشياء التي تحتمل الشك و لا يمكن التنبؤ بها.
    ? متعدد الميول والاهتمامات ويهوى الشعر والاستعارات والتشبيهات.
    ? يقترح أفكارا قد يعتبرها الآخرون غير معقولة وفلسفية.
    ? يحب الأمور الغريبة والجديدة و يتمتع بالاستقلالية في التفكير والرأي.
    ? يفكر بشكل أفضل في فترات الهدوء و الفراغ.
    ? بطيء في تحليل المعلومات, لكنه سريع في الوصول للحل.
    2) الصفات النفسية:
    ? يحب التميز بعمله و لا يحب التقليد.
    ? يعتمد كثيرا على أحاسيسه ومشاعره.
    ? لا ينهزم ولا يهرب من المشكلة بسرعة, ولا يتخلى عن آرائه بسهولة.
    ? يهتم ويتحمس لمشروعاته الشخصية ويتبناها ويثبت وراءها حتى ينتهي من تنفيذها.
    ? قوي الإرادة, واثق بنفسه, دائم التفاؤل والطموح.
    ? يبادر بالعمل ومستعد لبذل الجهد وتحمل المسؤولية مقابل إنجاز ما يحب.
    ? لديه شعور بأن عنده مساهمات خاصة.............يتبع

    الإبداع والتفكير الإبداعي(7-7)

    نتابع في هذا الفصل الحديث عن صفات الشخص المبدع, ونتطرق إلى الحديث عن شروط الإبداع بشكل عام.

    صفات الشخص المبدع:

    3)الصفات العملية:
    ? لا يحبذ القيام بالأعمال الروتينية.
    ? يميل إلى المغامرة ويحب التجريب و يفضل القيام بالأعمال التي تنطوي على تحدٍ.
    ? قادر على التعامل مع المواقف الغامضة وحل المشكلات الصعبة.
    ? يثابر على عمله، و يتابع أفكاره بجدية بالرغم من معارضة الآخرين.
    ? لا يهتم بالرسميات التنظيمية, يكره العمل في مواقف تحكمها قواعد وتنظيمات صارمة.
    ? يتساءل عن تطبيقات النظريات والمبادئ القائمة.
    ? أوراقه فيها فوضى وعدم ترتيب .
    ? يحب السفر واللعب والتسلية و يكره هواية جمع الأشياء (طوابع، نقود ..).
    ? يحل المشاكل دون التأكد من كيفية الحل .
    ? يؤدي التكاليف في الوقت والكيفية التي تناسبه و يسعى دائما لتحسين عمله .
    ? من المهم أن يتناسب عمله مع رغبته وليس العكس.
    4) الصفات الإنسانية:
    ? حساس ولديه روح الدعابة والفكاهة ويهوى الاستمتاع بالجمال.
    ? شجاع و مقدام وصبور.
    ? مهذب ولكنه صريح ومستقل ولا يحبذ السلطة أو التسلط.
    ? قادر على مقاومة ضغوط الجماعة, ولكنه يحب العمل في جو من الدعم والتحفيز.
    ? منفتح على المحيط الخارجي, وعلى التجارب الانسانية السابقة.
    ? يشعر بقدر كبير من الغبطة والسرور عندما يمارس العمل الذي يبدع فيه.
    شروط الإبداع:
    الإبداع علم نظري تجريبي غير محدود، فبعض ما هو صحيح اليوم قد ينفى غدا, والعكس صحيح، ويوجد الإبداع عند كل الناس ولكن بدرجات متفاوتة ومجالات مختلفة فقد أودع الله سبحانه و تعالى القدرة على الإبداع في جميع البشر.
    ويعتمد الإبداع على التفكير "الإحاطي" الذي له أكثر من حل، أي القدرة على النظر إلى الأمور من زوايا مختلفة و يشترط على المبدع أن تكون فكرته قابلة في النهاية للتطبيق، وأن يكون قادرا على ملاحظة التناقضات في البيئة، ولكنه لا يفكر في حل جديد فحسب, بل يدرك مشكلات جديدة وينظر إلى المألوف والشائع من خلال منظور جديد .




    أنتي معركتي كيف هزمتني وقد رأيت في عينك انتصاري
    vp@voc-sy.com
    blackhorribal@windowslive.com

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 08, 2016 11:57 am