حب الخير للآخرين

    شاطر

    سامي أحمد
    عضو ممتاز
    عضو ممتاز

    الجنس: ذكر

    العمر: 31
    النتقاط: 47826
    العمل/الترفيه: Str. Engineer
    عدد المساهمات: 105
    تاريخ الميلاد: 01/12/1982
    تاريخ التسجيل: 10/07/2009

    حب الخير للآخرين

    مُساهمة من طرف سامي أحمد في الجمعة يوليو 16, 2010 7:50 am

    غريبةٌ تلكَ الحياة , و الأغربُ منها نحنُ - بنو البشر -
    قلوبنا تصغرُ يوماً بعد يوم , و كأنّها في طريقها إلى الاحتضار ...
    و الله إنّي لا أتحدثُ من بابِ الأهلية و إنّما من بابِ المسؤولية , فكلنا غدا في هذا الزمن - إلا من رحم ربي - من أصحاب
    القلوب المريضة , هذا إنْ لم نكنْ من أصحابِ القلوبِ الميتة
    (( فإنّها لا تعمى الأبصار و لكن تعمى القلوب التي في الصدور )) صدق الله العظيم


    أمراض القلوب كثيرة جداً , و هي تفعلُ بالإنسان ما لا يستطيع أعدى أعدائه أن يفعل به
    غير أني اليوم أتحدثُ عن أخطرِ الأمراض و أكثرها انتشاراً
    مرضٌ يعلو على الحسد و يطغى على الحقد و يقودُ إلى الكذب و النفاق
    إنه (( عدم حبّ الخير للآخرين ))
    لا أحد يتمنى أن يحقق غيره ما لم يستطع هو تحقيقه ...
    الطالب يخشى أن يتفوق عليه صديق عمره في التحصيل الدراسي ...
    زملاء العمل يقعون في فخّ ( الغيرة المهنية ) فكل واحد يحب أن يكون هو صاحب الأفكار المتجددة لتطوير العمل
    و إنْ لم تكنْ لديه فكرة جديدة فالأهون عليه أن يبقى العمل كما هو أو يسير إلى الوراء و لا يسبقه أحد إلى التطوير ...


    لا أعرفُ تماماً من يتحمّل مسؤولية هذا الأمر و ما هي الأسباب الدقيقة لهذا المرض, غير أنّي لا أجد سبباً أهم من البعد
    عن تعاليم الدين الإسلامي ..
    أين نحنُ من أحاديث الرسول صلى الله عليه و سلّم : (( لا يؤمن أحدكم حتى يحبّ لأخيه ما يحب لنفسه ))
    (( ما آمن بي من بات شبعان و جاره إلى جنبه جائعٌ و هو يعلم ))
    ديننا الإسلامي أمرَ بالتنافس الشريف و طالب به , لكنه ما قصد أن يتحول هذا التنافس الشريف إلى صراع و بغض
    ديننا الإسلامي أمرنا أن ندعو لإخواننا في ظهر الغيبِ , لا أنْ ندعو عليهم


    وأظنّ أنّ بداية القصة لهذا المرض تبدأ أحياناً من الأهل أنفسهم
    فليعلمْ الآباء و الأمهات أنّهم يقعون في خطأ تربوي قاتل - بعلمٍ منهم أو بغير علم - فمقارنة أبنائهم بالآخرين
    هو أحد الأسباب الرئيسية لبداية هذا المرض ... هو الذي يدفع الابن إلى كره الخير لصديقه في مقعد الدراسة
    خوفاً من أن يقول له والده : فلان أفضل منك , ابن عمّك أذكى منك .... الخ
    فعلاً هذا الأمر غريب جداً تجد الابن يتحمّل كلّ الظروف السيئة لوالديه و يعيش مع أهله على الحلوة و المرّة -كما يقولون-
    فلا تراه يقارن وضع أهله المادي السيء بأهل صديقه , و لا يقارن والده العامل العادي بوالد صديقه الطبيب
    المشهور .... الخ
    أي أنك ترى التفهم من جانب الابن - الذي يُفترض بأنه بحاجة إلى التربية - و ترى الأب المربيّ يزرع الحقد في قلب
    ابنه على صديقه في الحي أو زميله على مقعد الدراسة بدون درايةٍ منه و هكذا ينتشر المرض في قلب الابن و يكبر ...


    في ختام حديثي أسأل الله عزوجل أن يسلّم قلوبنا من كل مرض و أن يجعلنا من المخلصين
    و هذه دعوةٌ في موضوعي لأنْ نجرّب حبّ الآخرين و نتذوق طعمه اللذيذ , فليكن هدفي و هدفك مساعدة الآخرين
    لتحقيق أهدافهم , لنحاول مسح دموع الآخرين و صنع ابتسامتهم , و لنسعى جاهدين لتطهير قلوبنا بالإحسان للغير
    و لله درّ الشاعر القائل :
    أحببْ فيغدو الكوخُ قصراً نيّراً ........... أبغضْ فيمسي الكونُ سجناً مظلما


    ّّّّّّ~~~~~~~~~~~~~~~~~
    هذا الموضوع اجتهادٌ شخصي , فما كان من صواب فمن الله وحده , و ما كان من خطأ و نسيان فمني و من الشيطان
    و أتمنى أن تشاركونا بآرائكم و تعليقاتكم حول أسباب هذا المرض و طرائق علاجه

    ملك الرعب
    مدير الموقع
    مدير الموقع

    الجنس: ذكر

    العمر: 23
    النتقاط: 60970
    المزاج: شي مو طبيعي
    العمل/الترفيه: دراسة
    عدد المساهمات: 254
    تاريخ الميلاد: 17/12/1990
    تاريخ التسجيل: 24/06/2009
    الإيميل: vp@voc-sy.com

    رد: حب الخير للآخرين

    مُساهمة من طرف ملك الرعب في الأربعاء يوليو 21, 2010 4:09 am


    بسم الله
    وكما تفضل الاخ العزيز سامي أحمد بقوله أحب أن ادل على بعض الطرق المؤدية إلى كسب حب الاخرين

    اتبع هذه الطرق تستحوذ على قلوب الاخرين ومحبتهم

    1- سلم على من تعرف و لا تعرف بكل حرارة و صدق، أنا أرسل لك هذا الرسالة و أنا لا أعرفك، اليس جميل أن نكون ذو فائدة لكل الناس؟ و كذلك السلام

    2- أستمع للآخرين عندما يتحدثون معك، أترك ما تقوم به و أنظر إليهم و أصغي لهم، لأنهم بحاجة إلى تركيزك معهم لدقائق و ليس العمر كله

    3- أظهر لهم إهتمامك عن طريق مديحهم و تنبيههم على إيجابياتهم، فهذا يعزز من ثقتهم بنفسهم، و يحسسهم أنك شخص محبوب و جدير بالثقة في رأيه

    4- أدع للناس بالخير، و صدقني الدعاء في ظهر الغيب له تأثير عجيب بين قلوب الناس، لأن هناك ملك خاص يقول "ولك ذلك" تخيل أن الملك يدعو لك كما أنت تدعي للآخرين! فتحل البركة بينك و بين الذي تدعي له

    5- أنت صانع مستقبلك لانه كما تدين تدان، فأعلم أن كل ما فعلته للآخرين سوف يعمله شخص آخر لك، فأنتبه ما الذي تقوله و ما الذي تفعله


    6- ابتسم عندما تلقى الآخرين بصدق من قلبك قبل أن ترتسم البسمة على شفاتك. أليس بجميل أن تكون عظيم الشأن من داخلك؟؟ أبتسم عند اللقاء و عند الوداع

    7- أهتم بنفسك أولاً ثم أهتم بالآخرين، لان لنفسك عليك حق. اهتم بملبسك و غذائك، و صحتك و دراستك وعملك ثم فكر بالآخرين و هذه ليست أنانية

    8- أحتسب اي شي لله يعوضك الله به خيرا كثيرا (إن شاء الله) بأن تمسك غضبك و أن تصبر على أهلك وأصحابك، أو أن تعّلم الآخرين تطوعا يجعله إن شاء الله في ميزان حسناتك

    9- تفائل بالخير مهما كانت الصعوبات, أليس ما بعد الليل هو الصباح

    10 - حادث الناس بكل لطف و تأني، و فكر قبل أن تقول أي شي قد تندم علية فيما بعد

    11- الآدباء يتركون حفلاتهم ليسمعون مديح الناس، مما يجعلهم أصحاب أعمال جميلة بسبب الرضا النفسي الذي يزرعه المعجبين بهم. أليس جميل أن تكون أنت الذي يزرع هذا الإعجاب للآخرين؟

    12- كن خلوقا تنل ذكرا جميلا، الخلق الحسن يوازي درجة الصلاة و الصوم، فهل تعرف كيف قدرك عند الله

    13- إذا أحببت أن تنصح أو تعلق على شخص، أخبره على إنفراد حتى لا ينحرج و تحرجه أمام الآخرين، لأنه سوف يكره أن يتعامل معك مرة أخرى إذا أحرجته أمام الآخرين

    14- (من تتبع عورة أخية تتبع الله عورته) فأستر على إخوانك المسلمين، حتى لو أرتبكوا الذنوب، من منا لا يخطأ و لكن (خير الخطائين التوابون)

    15- أسعى للخير يمينا و يسارا، بمساعدة الآخرين بالجهد و المال، و لا تقول أنا فعلت كذا و كذا. و لتخلص في نيتك، قم به من دون يعرف أحد و من دون مقابل

    16- أشكر الذي آذاك (أنا أعرف أنك لن تستطيع عمل ذلك دائما) و تخيل أن المسكين أعطاك حسناته و سوف يحس أنك أقوى من أن تتضايق فسيفشل و يذهب غضبانا لانه خسر الجولة معك

    17- أصحاب المبادئ يعيشون مئات السنين و أصحاب المصالح يموتون مئات المرات

    19 - أقترب منه عندما يكلمك، و إذا كان واقفا، قف أنت، و إذا كان جالسا، أجلس بقربه، حتى يحس أنك منسجم معه و مطمأن معه

    20- ألا تحب أن أرسل لك هدية؟؟ و هكذا الناس تحب من يهديهم الهدايا حتى توطد العلاقات و تزيل المشاحنات و هي تعبير بسيط عن الحب والإحترام و تكون عندهم فكرة جميلة عنك

    21- أليس الفورمات للكمبيوتر تزيل كل الشوائب و الفايروسات؟؟؟ فقم بفرمتت علاقاتك بأن حاول أن تنسى الماضي المؤلم، و المواقف السيئة التي حدثت بينك و بين الآخرين. بتبدأ حياة جديدة بدون مشاكل و لا نفسية مؤلمة

    23- بخصوص الهدايا، أهديها في الوقت المناسب، و أختر الهدية المناسبة للشخص الذي سوف تهدية، و راع الزمان و المكان. و لا تنسى أن تعطي الهدية يدا بيد مع أبتسامة صادقة متمنياً أن تعجبه فهذا أساس إعطاء الهدايا

    24- حاول أن تتجنب التعليقات السخيفة

    25- حاول أن تتجنب أي شي يزعجك، و تحس أنه من المستحيل أن تصبر عليه. فقد تكون إنفعاليا و لا يليق لك أن تكون مع أشخاص معينين فقد تضرب احدهم لو لم تسيطر على مشاعرك

    26- حاول أن لا تغضب، حاول أن تسيطر على إنفعالاتك حتى لا تؤذي الآخرين و بعد ذلك تندم

    27- إحرص على زيارة الناس الذين تعرفهم و تصيد المناسبات، سواء الأهل و الأصدقاء لأن هذه الزيارات، تزيد الرابطة بينك و بين الآخرين. و عش لحظات حياتهم في السراء و الضراء

    28- إذا كنت خارج بلدك أو لظروف لا تستطيع الزيارة فسلم عليهم بالهاتف و السؤال عن الحال و تبادل معهم الرسائل عن طريق الإنترنت أو تبادل المسجات عن طريق الموبايل

    29- شجعه على الأعمال التي قام بها، أحسسه بأنه قام بعمل جليل حتى لو كان صغير، نحن البشر نحتاج من يزيد قوانا بكلمة، الا تحس بذلك؟

    30- صاحب المعاصي لن يرتاح، فهلم أخي نتوب توبة نصوح و نستغفر حتى يشع من قلبنا نور الإيمان و نشع بعدها الحب للآخرين

    31- الصاحب ساحب، فأنظر من تصاحب. و لا تقول هو الذي أجبرني و هو الذي أغواني، أليس لك عقل يفكر و قلب يشعر؟؟

    32- عامل الناس بأحب الأشياء التي أنت تريد أن يعاملونك حتى يتأثروا بك و تكون لهم أعز الأحباب

    33- عدد إيجابيات الآخرين قبل أن تعدد سلبياتهم. فسوف تلاحظ أن إيجابياتهم زادت لأنك لم تعيد النظر بدقة إلى أن عددت الإيجابيات

    34- عندما تتحدث مع شخص ما أو هو يتحدث معك حاول أن لا تلتفت و لا تتثآب حتى لا ينزعج

    35- كن متواضعا مع كل الناس، الصغير و الكبير، القريب و الغريب. (فمن تواضع لله رفعه) .

    36- كن منشرح الصدر عند الإستماع، فالناس يريدون أن يجلسوا مع الذين يستمعون لهم أكثر من الذين يتكلم معهم. صدقني لن يجلس معك اي شخص إذا أنت لم تكن منصت لهم

    37- لا تتدخل فيما لا يعنيك، لأنك سوف تجد ما لا يرضيك، إلا للضرورة القصوى

    38- لا تحزن إذا لم يرضى عنك أحد، فهناك بشر يمكن خارج بيتك خارج بلدك و يمكن خارج القارة يحبك و يدعو لك صباح مساء بالخير و أنت لا تدري. فما بالك إذا أحبك الله؟؟

    39- لا تستهر بالأمور الصغيرة لأنك سوف تجد لها أثر كبير فيما بعد

    40- لا تسيء الظن، حتى لو كان ظنك صحيح، لا تعبر عن ظنك بشيء قد يسيء للآخرين بأن تقول للجميع ما ظننت به، فهذا يزيد الشحناء بين الناس و يدمر العلاقات

    41- لا تقاطع عندما يتكلم معك شخص بل أجعله يكلمك للنهاية و أستأذن أنت أنك تتحدث بكل تأني حتى لا يتأثر الشخص الثاني ويقاطعك هو فلا يكون هناك فائدة

    42- لا تقل أنا لا أريد أن أخالط الناس لأنهم يؤذونني، لأن الذي يعيش مع الناس و يصبر على آذاهم أفضل من الذي يعتزل خوفا منهم

    43- لا تكن لواماً، مجادلاً، مخرباً، قاسياً، و أن تدعوا بالشر، و لا مشركا بالنعم التي أنعم الله عليك و أنت لا تحس

    44- لا تنسى أن في قلبك جوهرة تدور و تضيء من حولها بكل الحب و الإحترام و في عقلك نبتة خير من العلم و المعرفة فشارك الآخرين بهذا العلم

    45- من أساليب جذب الناس إليك بالكلام أنك أنت الذي تبدأ بالسؤال عنه، و تعبر شوقك إليه و ليعلم كم أنه عزيزعندك، فتزيد أنت من معزتك عنده (عملية عكسية )

    46- الناس لا تعرف ما بداخلنا، تعرف ما هو بالظاهر، فأهتم بشكلك و نظافتك، (الله جميل يحب الجمال) و أنتبة لتصرفاتك حتى لا يفهمك شخص ما خطأ

    47- لا تتذمر إذا فشلت، الحياة حلوة في مجالات أخرى و لا تيأس و حاول مرة و مرتان و مليون مرة

    48- نحن لسنا ملائكة حتى لا نخطأ، فإذا أخطانا فلنبادر إلى التأسف بسرعة حتى تصفي حساباتك مع الآخرين، لأن الله يرحم لكن الناس لا ترحم

    49- لكن إذا أخطأ الآخرون عليك فلتسامح، و لا تحاول أن تنتظر التأسف من الآخرين لأنهم إما أن يكونوا عزيزي النفس أو خجولين من التأسف

    50- قد تكون تعاستك بسبب شخص ظلمته أو أخطأت في حقة، فبادر أخي و أنظر من هذا الذي تدمرت حياتك بسبب ظلمك له، فكلمة "آسف" فيها خير بداخلها (أ: أنس، س: سرور، ف: فرح) فتخيل هي تأسف مع مزج من الكلمات الجميلة

    51- غير أفكارك السيئة إلى أفكار جميلة حتى ترتاح من الداخل (إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم) و تتغير الحياة عليك و يتغير تعامل الناس لك، لأنك أنت غير ما بداخلك

    52- لا تقل الناس يحبونني و تنسى والديك. هم أهم الناس الذين يجب أن نركز عليهم، هم أصل البركة، هم الذين سوف يجدون لنا الخير أينما كان برضاهم عنا (إن شاء الله)

    53- (أرحموا من في الإرض يرحمكم من في السماء) تراحموا، تحابوا، تآلفوا، أزرعوا الحب بينكم و بين بعض

    أعزائي وأحبابي أرجوا أن اكون قد قدمت بعض النصائح التي يجب أن تكون في قلب أي إنسان
    وأتمنى الدعاء المخلص من قلوبكم لي ولأخي العزيز سامي أحمد





    أنتي معركتي كيف هزمتني وقد رأيت في عينك انتصاري
    vp@voc-sy.com
    blackhorribal@windowslive.com

    سامي أحمد
    عضو ممتاز
    عضو ممتاز

    الجنس: ذكر

    العمر: 31
    النتقاط: 47826
    العمل/الترفيه: Str. Engineer
    عدد المساهمات: 105
    تاريخ الميلاد: 01/12/1982
    تاريخ التسجيل: 10/07/2009

    رد: حب الخير للآخرين

    مُساهمة من طرف سامي أحمد في الخميس يوليو 22, 2010 10:40 pm

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    أشكرك أخي الحبيب ( ملك الرعب ) على ما أوردته لنا من نصائح مفيدة و طرائق عملية لكسب مودة الآخرين و التخلص من أمراض القلوب التي تطغى علينا
    و اسأل الله دوماً أن نطبّق ما نقول و نسمع و نقرأ , و حقيقةً هذا مرضٌ آخر أصاب الأمة
    وهو ( عدم الوصول إلى مرحلة القراءة التطبيقية ) حيث أنّ الغالبية تفصلُ بين القراءة النظرية و التطبيق العملي على أرض الواقع
    و أهم الطرق للوصول إلى القراءة التطبيقية هو التركيز على النوعية لا الكمية
    بمعنى : إن كان لدي وقت مثلاُ لقراءة عشر مواضيع , الأفضل أن أحاول قراءة موضوع واحد مع محاولة تطبيقه ( يعني عصفور بالإيد أحسن من عشرة ع الشجرة )


    أكرر شكري ( ملك الرعب ) على إغناءك الموضوع برّدك

    ملك الرعب
    مدير الموقع
    مدير الموقع

    الجنس: ذكر

    العمر: 23
    النتقاط: 60970
    المزاج: شي مو طبيعي
    العمل/الترفيه: دراسة
    عدد المساهمات: 254
    تاريخ الميلاد: 17/12/1990
    تاريخ التسجيل: 24/06/2009
    الإيميل: vp@voc-sy.com

    رد: حب الخير للآخرين

    مُساهمة من طرف ملك الرعب في الجمعة يوليو 23, 2010 6:41 am

    نعم أخي الحبيب لو أردنا الحديث أكثر لوجدنا أكثر وأكثر
    من المشاكل التي تواجه أمتنا اليوم ولكن أسأل الله الخير كل الخير
    نحن على أبواب شهر الخير رمضان فكل عام وأنت بخير





    أنتي معركتي كيف هزمتني وقد رأيت في عينك انتصاري
    vp@voc-sy.com
    blackhorribal@windowslive.com

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أبريل 17, 2014 3:48 am